Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

 

( إعتام عدسة العين )

 

ماهى الكتاركتا ؟

الكتاركتا هى إعتام العدسة الشفافة الطبيعية للعين حيث تصبح مثل الزجاج المصنفر .

إن العدسة الطبيعية للعين بشفافيتها وقوتها تؤدى دور هام فى السماح للضوء بالمرور وبتركيز الصورة على الشبكية .

وعندما تتكون المياة البيضاء فإن الضوء لايستطيع النفاذ خلال العتامة التى تحدث بالعدسة وفى الأطوار الأولية لايكون التأثير على خدة الإبصار كبيرا , ولكن مع إزدياد العتامة يكون فقدان الإبصار كبيرا لدرجة لاتسمح للمرء القيام بمهامه اليومية العادية .

تشخيص المياة البيضاء :

 غالبا لايمكن رؤية المياة البيضاء من خارج العين دزن إستخدام الأجهزة الطبية المناسبة .

لهذا ينصح المرء بالتوجه إلى الطبيب المختص عند الشكوى من عدم وضوح الرؤية من أو

وجود غلالة ضبابية أمام العين .

أما الطبيب المختص فإنه يحدد نوع المياة البيضاء ومدى إعتام العدسة وتقدير الحاجة إلى أى تدخل جراحى , كما يشمل الفحص الجزء الخلفى للعين بإستخدام جهاز فحص قاع العين .

 

أسباب المياة البيضاء :

توجد أسباب عديدة لتكون المياة البيضاء ومعظم الحالات تنتج عن تغير فى التركيبة الكميائية للعدسة , مما يؤدى إلى عتامتها وهذه التغيرات قد تنتج عن تقدم السن , أو إصابة العين , أو بعض أمراض العين الوراثية .

أيضا يجب الإحتياط بإستخدام النظارات الواقية ووسائل الأمن الصناعى التى تحمى العين من الإصابات المختلفة

وغنى عن الذكر إحتياط النساء الحوامل لإحتمال الدوى بالأمراض المعدية المسببة للكتاركتا الخلقية أو تناول أدوية طبية بدون نصيحة الطبيب .

أما عن أكثر الأسباب المعروفة لمرض الكتاركتا هى كتاركتا الشيخوخة وقد تتكون إبتداء من سن الأربعين عاما .

وأيضا الأطفال قد يتكون لعدسة العين عندهم الكتاركتا وهذه الكتاركتا قد تكون بسبب وراثى أو بسبب إلتهاب يصيب الأم الحامل وتسمى هذه الأنواع بالكتاركتا الخلقية .

وأيضا إصابة العين سواء كانت مخترقة أو غير مخترقة أو حرارة شديدة أو حرق كيماوى تؤدى إلى تكون الكتاركتا الإصابية .

أما إلتهاب العين أو الأمراض الباطنية العامة مثل البول السكرى فتؤدى إلى الكتاركتا الثانوية أو المضاعفة .

 

أعراض المياة البيضاء .

تؤدى المياة البيضاء إلى تدهور تدريجى فى حدة الإبصار , قد يكون مصاحبا برؤية غلالة ضبابية أمام العين

أو إزدواج الأضواء أو الاجسام أما فى المتقدمة فيكون فقد البصر بدرجة كبيرة مما يؤدى إلى تقريب الأشياء من العين حتى يمكن رؤيتها بوضوح .

أيضا قد يحتاج المريض إلى تغيير النظارة الطبية بصورة متكررة ولكن لايفيد ذلك فى الحالات المتقدمة .

عند تقدم الحالة قد يتحول لون الحدقة إلى اللون الرمادى أو الأبيض

 

علاج المياة البضاء .

إن التدخل الجراحى هو الطريقة الفعالة الوحيدة لعلاج المياة البيضاء

أما عن الوقت المناسب لإزالة المياة البضاء

فهذا يعتمد على كثافة عتامة العدسة ودرجة تأثيرها على الإبصار والحياة اليومية وعمل المريض أيضا

فأنها لايمكن إزالة الكتاركتا بأشعة الليزر مع أن هذه الأشعة يمكن لشق المحفظة الخلفية بعد الجراحة فى حالة تعتم هذه المحفظة أيضا لفإن القطرات أو المراهم أو الأقراص أو تمارين العين لايمكن أذابة عتامة العدسة .

ولحسن الحظ فإن نتيجة العملية مشجعة جدا حيث تتعدى نسبة النجاح 90%

 

 

 

ولكن من المهم معرفة أن بعض المضاعفات قد تحدث بعد الجراحة مثل أى تدخل جراحى حيث لا يمكن ضمان نتيجة العملية تماما

وعندما تتم إزالة الكتاركتا تصبح العين بدون عدسة لذلك فإن المريض يحتاج إلى بديل عن قوة العدسة الطبيعية وقد إستحدث التقدم الطبى عدة طرق لإستعادة الإبصار بعد عملية إزالة الكتاركتا منها .

إستخدام نظارة طبية ولكن غالبيا ماتكون سميكه مقارنة بالعدسة العادية المكبرة للأشياء العدسة الملتصقة سوى الصلبة أو اللينة اليومية منها أو المستديمة العدسة المنتزلة داخل العين والتى يتم تركيبها أثناء الجراحة زلكن طريقة محاسنها ومسؤيها ويجب على الطبيب المعالج مساعدة المريض على إختيار الطريقة المناسبة لطبيعة عمله وظروف حياته

 

الوقاية :

فى الواقع لاتوجد طريقة للوقايه نهائيا من المياة البيضاء ولكن يمكن الوقاية من فقدان الإبصار وذلك عن طريق التوجه للطبيب المتخصص فى الوقت المناسب لتحديد الوقت الملائم لإزالة عتامة العدسة

أيضا يجب المسلرعة بزيارة طبيب العيون للمريض فوق الأربعين الذين يجدون أنفسهم يعانون من تدور تدريجى للإبصار وبالذات عند وجود تاريخ مريض بالأسرة لوجود مياة بيضاء